الفنان الفلسطيني فتحي غبن - أهلاً العربية
Welcome to AHLAN   اضغط السماعة Welcome to AHLAN اسمع المقال
أهلاً REALNAME   اضغط السماعة أهلاً REALNAME اسمع المقال

الفنان الفلسطيني فتحي غبن

مصر : ٦-۱۰-۲۰۱۰ - ۱۲:٤۰ م - نشر

فنان تشكيلي فلسطيني وليد "هربيا" عام ١٩٤٧م التي تقع قضاء غزة، هاجر سكانها عام ١٩٤٨م ودمرها الكيان الصهيوني بالكامل. نزح حينها فتحي غبن الطفل مع اهله الى غزة، حي الزيتون، من ثم الى مخيم جباليا وهناك نشأ وترعرع الي ان اصبح من اهم الفنانين التشكيليين في فلسطين والوطن العربي على المستويين المحلي والعالمي بلوحاته وموضوعاته التي تشكلت ورسخت التراث والحياة الفلسطينية منذ الاحتلال حتى يومنا.

أعتقل في السجون الاسرائيلية على خلفية لوحاته المقاومة للاحتلال والتي أثرت بشكل كبير على قلوب الفلسطينيين بألوانها المطابقة لألوان العلم الفلسطيني، لدرجة وصل بها الاحتلال بأن يزج في السجن كل من كان يعلق لوحة تعود للفنان المقاوم "فتحي غبن".

مأساة الحياة في المخيم لم تسمح له باستكمال تعليمه، إذ ان الظروف الصعبة التي عاشها خاصة بعد وفاة والده وهو لا يزال طور النضوج جعلته يترك مقاعد الدراسة للعمل لكسب قوته وقوت اهله.

رغم هذه الظروف الصعبة الا ان موهبته فاقت حدود العلم واصبح مبدعا بالفطرة، وقد اقام العديد من المعارض المحلية والعالمية داخل الوطن الام فلسطين عابرا الوطن العربي بفنه.

ساهم ايضا في العديد من الندوات والمحاضرات التي تعنى بالفن الشعبي اضافة الى مشاركته في الموسوعة الفلسطينية "رموز تراثية" التي حافظ بها على الموروث الانساني والشعبي لفلسطين.

اسس مركز "فتحي غبن" للفنون حيث ساهم فيه في تبني المواهب الواعدة من الفنانين الشبان.

له العديد من اللوحات والبوسترات التي وزعت على مستوى العالم العربي والغربي بحيث شكلت لوحاته خارطة للفن في فلسطين.

حصل على عدة اوسمة وجوائز شرفية منها: سيف كنعان من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وايضا وسام هيروشيما ووسام اتحاد الجمعيات العالمية في طوكيو.

حنه كنعاني - فلسطين

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

p5rn7vb

 

  اضغط السماعة فنان تشكيلي فلسطيني وليد هربيا عام ١٩٤٧م التي تقع قضاء غزة، هاجر سكانها عام ١٩٤٨م ودمرها الكيان الصهيوني بالكامل. نزح حينها فتحي غبن الطفل مع اهله الى غزة، حي الزيتون، من ثم الى مخيم جباليا وهناك نشأ وترعرع الي ان اصبح من اهم الفنانين التشكيليين في فلسطين والوطن العربي على المستويين المحلي والعالمي بلوحاته وموضوعاته التي تشكلت ورسخت التراث والحياة الفلسطينية منذ الاحتلال حتى يومنا. أعتقل في السجون الاسرائيلية على خلفية لوحاته المقاومة للاحتلال والتي أثرت بشكل كبير على قلوب الفلسطينيين بألوانها المطابقة لألوان العلم الفلسطيني، لدرجة وصل بها الاحتلال بأن يزج في السجن كل من كان يعلق لوحة تعود للفنان المقاوم فتحي غبن. مأساة الحياة في المخيم لم تسمح له باستكمال تعليمه، إذ ان الظروف الصعبة التي عاشها خاصة بعد وفاة والده وهو لا يزال طور النضوج جعلته يترك مقاعد الدراسة للعمل لكسب قوته وقوت اهله. رغم هذه الظروف الصعبة الا ان موهبته فاقت حدود العلم واصبح مبدعا بالفطرة، وقد اقام العديد من المعارض المحلية والعالمية داخل الوطن الام فلسطين عابرا الوطن العربي بفنه. ساهم ايضا في العديد من الندوات والمحاضرات التي تعنى بالفن الشعبي اضافة الى مشاركته في الموسوعة الفلسطينية رموز تراثية التي حافظ بها على الموروث الانساني والشعبي لفلسطين. اسس مركز فتحي غبن للفنون حيث ساهم فيه في تبني المواهب الواعدة من الفنانين الشبان. له العديد من اللوحات والبوسترات التي وزعت على مستوى العالم العربي والغربي بحيث شكلت لوحاته خارطة للفن في فلسطين. حصل على عدة اوسمة وجوائز شرفية منها: سيف كنعان من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وايضا وسام هيروشيما ووسام اتحاد الجمعيات العالمية في طوكيو. حنه كنعاني - فلسطين Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved p5rn7vb   اسمع المقال

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليقان

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


اضغط السماعة إسمع هذا النص